منوعات : مجندة إسرائيلية لـ”يوتيوبر” أميركي: قتلت 5 أطفال فلسطينيين


أقرت فتاة قالت إنها مجندة في الجيش الإسرائيلي بأنها قتلت 5 أطفال فلسطينيين، معربة في لقائها مع “يوتيوبر” أميركي عن سعادتها بما فعلته.
ونشر اليوتيوبر الأميركي -من أصل فلسطيني- حمزة سعادة مقطع فيديو على صفحته بمنصة إنستغرام أمس السبت نقل خلاله لقاء أجراه على تطبيق “أوميغل” مع فتاة (لم يذكر اسمها) قالت إنها إسرائيلية ومجندة في الجيش.
وخلال المقابلة سألته الفتاة”هل أنت إسرائيلي؟” ليرد حمزة: أنا فلسطيني. لتسأله الفتاة هل تحب فلسطين؟ سأقتلك! ليسألها حمزة هل أنت بخير؟ اهدئي لتكرر الفتاة نفس الكلمة: سأقتلك!”.

 
وسألها حمزة “هل قتلتِ فلسطينيين من قبل؟ لترد بالقول: نعم. قتلت 5 فلسطينيين. 5 أطفال فلسطينيين! ليكرر اليوتيوبر السؤال باستغراب هل بالفعل قتلتِ 5 أطفال فلسطينيين؟! لترد: نعم نعم”.
وأكملت الفتاة حديثها لحمزة: “أنت تحب فلسطين أنا سأقتلك!. وأبدى اليوتيوبر تعجبه من كلامها وسألها بدهشة، لأني أحب فلسطين ستقتليني؟ نعم نعم أنت لا تعجبني ولا أحب فلسطين هل فهمت؟ ليرد عليها حمزة قائلا أنت مجنونة”.
وعلق حمزة على المقطع بمنصة “إكس” قائلا: “يواصل الإسرائيليون كشف أنفسهم أمام الكاميرا مباشرة. كم هي سيئة”.



 
وفي 30 ديسمبر/كانون الأول الماضي، نشر حمزة مقطع فيديو تضمن مقابلة سريعة مع اثنين من الإسرائيليين حيث قال حمزة “أنتم تقتلون الأطفال الفلسطينيين؟” فيجيب أحدهما: “نعم. اثنان فقط هذا الصباح”.


 
وفي 21 ديسمبر/كانون الأول الماضي أجرى حمزة مقابلة مع فتاة إسرائيلية قالت “اللعنة على فلسطين. نحن نقتل أطفالكم. إنه مضحك جدا. اللعنة على هؤلاء الأطفال”.
وفي مقطع آخر ادعت فتاة إسرائيلية أن كل قنبلة تسقط على غزة تقتل أقل من شخص واحد وهو ما أثار سخرية اليوتيوبر حمزة الذي أبدى تعجبه قائلا “هي تقتل نصف إنسان، ما هذا الهراء؟!”.

 
وفي مقطع آخر اعترف شاب إسرائيلي بأن جيش بلاده قتل 30 ألف فلسطيني تقريبا وعندما سأله حمزة هل تعلم أن أكثر من نصف القتلى في غزة هم من الأطفال؟
رد عليه الشاب الإسرائيلي قائلا: “عندما يكبر هؤلاء الأطفال أنت تعرف ماذا سيفعلون بنا؟ أنت مسلم وتفكر مثل حماس بالضبط لا توجد أسباب تجعلنا نبقي الفلسطينيين أحياء، لا بد من قتلهم جميعا. هم يقولون إن فلسطين أرضهم، وفي الحقيقة هي غير ذلك”.


 
ويبلغ اليوتيوبر حمزة سعادة من العمر 21 عاما ويسمي نفسه على مواقع التواصل باسم “أبسوربر” ويعيش في مدينة هيوستن بولاية تكساس في الولايات المتحدة الأميركية.
ويتابع حمزة نحو 6 ملايين على منصة “تيك توك” وأكثر من 3 ملايين متابع على قناته بمنصة “يوتيوب”، ومؤخرا اشتهر حمزة بإحراء مقابلات على تطبيق “أوميغل” مع شباب وفتيات إسرائيليات.
ويشن الجيش الإسرائيلي، منذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، حربا مدمرة على غزة، خلّفت حتى الأحد 22 ألفا و835 شهيدا، و58 ألفا و416 جريحا، ودمارا هائلا في البنية التحتية وكارثة إنسانية غير مسبوقة، وفقا لسلطات القطاع والأمم المتحدة.

Scroll to Top