منوعات : آلاف الاردنيين يحصارون سفارة الاحتلال تنديدا بالابادة الجماعية ودعما للمقاومة


لليوم السابع على التوالي، واصل آلاف الأردنيين الاحتشاد في ساحة المسجد الكالوتي قرب سفارة الكيان الصهيوني بمنطقة الرابية غربي العاصمة عمان، وذلك ضمن فعاليات “حصار سفارة الاحتلال” التي انطلقت تنديدا بالإبادة الجماعية التي يتعرّض لها الأهل في قطاع غزة.

وقال المشاركون، الذين تجاوز عددهم (10) آلاف مشارك، إن الإبادة الجماعية التي يمارسها جيش الاحتلال تأتي بمشاركة عسكرية وسياسية واقتصادية أمريكية، مؤكدين أن الولايات المتحدة هي طرف في هذه الإبادة الجماعية وليست مجرّد داعم لها.

وطالب المشاركون بطرد السفيرة الأمريكية لدى عمان وإلغاء اتفاقية الدفاع المشترك مع الولايات المتحدة.

كما طالب المشاركون الحكومة الأردنية بوقف كلّ أشكال التطبيع مع العدوّ الصهيوني وإلغاء اتفاقيتي وادي عربة والغاز، ومنع تصدير الخضار الأردنية إلى الكيان الصهيوني، ومنع الجسر البري الذي ينقل بضائع من دول خليجية إلى الكيان الصهيوني عبر الأراضي الأردنية.

واستهجن المحتجون توقيف مشاركين على خلفية نشاطهم المندد بالإبادة الجماعية والمؤيد للمقاومة الفلسطينية، مشددين في ذات السياق على دعمهم فصائل المقاومة المسلّحة جميعا وعلى رأسها كتائب الشهيد عزّ الدين القسام / الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية (حماس).

وأشاد المشاركون بعملية طوفان الأقصى التي نفّذتها فصائل المقاومة الفلسطينية، قائلين إنها بداية نهاية الاحتلال وتحرير فلسطين.

وأثنى المشاركون على صمود الأهل في قطاع غزة رغم كلّ ما تعرّضوا له من قصف وإبادة وحرب تجويع.

وصدحت حناجر المشاركين بشعارات، منها:

تحيتنا من عمان.. لغزتنا الأبية
يا ابو عبيدة لبيناك.. شعب الأردن كلّه معاك
تحرم علينا السعادة.. حتى تخلص هالإبادة
لا سفارة أمريكية.. على الأرض الأردنية
صوّر ذيع.. شعبنا ضد التطبيع
قولوا لكلاب الشاباك.. هيو اجا الاشتباك
يا مقاوم شيل شيل.. ورجي الصهيوني الويل
فلتسقط كل الحلول.. ولتحيا البندقية
شيل العسكر عن الحدود.. حدود الضفة الغربية
واللي بده الأرض تعود.. يحمل البندقية
حط الخاين والجاسوس.. ع بوز المدفعية
ايد بتخلع جواسيس.. وايد بتزرع حرية

Scroll to Top