منوعات – نتحدث اليوم حول ملك الأردن: دون حل الدولتين سيستمر العالم بدفع ثمن باهظ . جريدة منوعات والذي يثير الكثير من الاهتمام والجدل عبر مواقع التواصل الاجتماعي وكما سنتناول بالتفصيل حول ملك الأردن: دون حل الدولتين سيستمر العالم بدفع ثمن باهظ . جريدة منوعات، وتعد هذا المقالة جزءًا من سلسلة المقالات التي ينشرها منوعات بشكل عام.

حذر العاهل الأردني، الملك عبد الله الثاني، من أنه دون التوصل للسلام العادل على أساس حل الدولتين، سيستمر العالم بدفع ثمن باهظ لفشله في حل هذا الصراع، ولن نتمكن أبدا من أن ننعم بالسلام والاستقرار الحقيقيين في الشرق الأوسط.

وقال الملك عبدالله الثاني، في كلمة خلال زيارته إلى صرح كيغالي التذكاري للإبادة الجماعية في العاصمة الرواندية، اليوم الاثنين، إن الفظائع التي شهدت عليها جدران هذا الصرح، تُذكرنا باستمرار بالتبعات المخيفة لتجريد الآخر من إنسانيته، وبأن بث الخوف والمعلومات المضللة، في ظل غياب رد فعل دولي، يقود إلى أبشع أشكال التطرف المميت، مضيفا: “تُعلمنا تجربة رواندا أنه علينا أن نحارب الخطاب اللاإنساني الذي يغذي الصراعات”.

وتابع ملك الأردن: “أصبح نحو 30 ألفا في قطاع غزة في عداد الشهداء والمفقودين خلال الأشهر الثلاثة الماضية، والغالبية العظمى منهم، أي حوالي 70 بالمئة، من النساء والأطفال”، لافتا إلى أن عدد الضحايا الأطفال في غزة تجاوز عدد الضحايا من الأطفال في كل الصراعات والحروب التي شهدها العالم خلال العام الماضي مجتمعة، كما فقد العديد من الأطفال الناجين أحد والديهم أو كلاهما، ليصبح أمامنا جيل كامل من الأيتام.

وتساءل الملك عبد الله الثاني: “كيف يمكن للعدوان والقصف العشوائيين أن يحققا السلام؟ كيف يمكن أن يضمنا الأمن وهما يؤججان الكراهية؟”، مطالبا بالإقرار بوحشية ما تم ارتكابه قبل أن نعمل لتحقيق السلام، وقال: “الاستكانة إلى الواقع قد تصل إلى حد التواطؤ، وعلينا أن نتمسك بإنسانيتنا حتى نتجنب الوقوع في الهاوية”.

وفي نهاية مقالتنا إذا كان لديك أي اقتراحات أو ملاحظات حول الخبر، فلا تتردد في مرسلتنا، فنحن نقدر تعليقاتكم ونسعى جاهدين لتلبية احتياجاتكم وتطوير الموقع بما يتناسب مع تطلعاتكم ونشكرًكم علي زيارتكم لنا، ونتمنى لكم قضاء وقت ممتع ومفيد معنا.