ما هو النهم بمضغ مكعبات الثلج.. وإزاى تسيطر عليه؟

[ad_1]


يعتاد بعض الأشخاص على مضغ مكعبات الثلج أو امتصاصها، وقد لا يرتبط ذلك بالطقس الحار، بل الغريب أنهم يفعلون نفس الشيء مع الطقس البارد أيضًا، ولكن ما الأسباب وراء النهم بتناول مكعبات الثلج، هو ما يوضحه تقرير موقع “Medical news today”.


يوضح التقرير أن الرغبة الشديدة فى تناول الثلج قد يكون علامة على نقص مستويات الحديد فى الدم، حيث يشتهى هؤلاء الأشخاص المواد غير الغذائية، مثل الثلج، حيث يشعر مرضى فقر الدم الناجم عن نقص الحديد، باليقظة عند مضغ الثلج، من خلال تحفيز إرسال الدم المحمل بالأكسجين إلى الدماغ.


وتشير الأبحاث المنشورة فى مجلة المجلس الأمريكى لطب الأسرة إلى أن مضغ الثلج قد يساعد فى تخفيف آلام الفم والالتهابات المرتبطة بفقر الدم الناجم عن نقص الحديد.


ومع ذلك، من الضرورى معالجة نقص الحديد الأساسى بالأطعمة الغنية بالحديد مثل الخضراوات والورقية والبذور والمكسرات أو بتناول المكملات الغذائية.


وهناك عدة عوامل أخرى قد تكون سببًا وراء نهم الأشخاص بمضغ مكعبات الثلج، مثل الشعور بالضغط النفسى، حيث يساعدهم مضغ الثلج فى التغلب على التوتر النفسي أو العاطفى، وقد يكون بسبب الشعور بالجفاف، حيث يساعد مضغ الثلج على تبريد الجسم وترطيب الشفاه الجافة، وقد لا يرتبط بأى حالة صحية ويكون مجرد عادة سيئة نتيجة القيام بهذا الفعل بانتظام على فترات طويلة.

[ad_2]

Scroll to Top