شاهد.. SpaceX تنقل المركبة الفضائية Starship إلى منصة الاختبار

[ad_1]


تستعد شركة SpaceX بالفعل للرحلة التالية لمركبة Starship، بعد أسبوع واحد فقط من الرحلة التجريبية الثالثة، حيث انطلق الصاروخ الذي يبلغ طوله 400 قدم (122 مترًا)، وهو أكبر وأقوى صاروخ على الإطلاق، للمرة الثالثة على الإطلاق في 14 مارس الماضى.

مركبة Starship
مركبة Starship


وفقا لما ذكره موقع “space”، حققت المركبة المكونة من مرحلتين والقابلة لإعادة الاستخدام بالكامل بعض المعالم المهمة في المهمة الاختبارية، التي انطلقت من موقع Starbase التابع لشركة SpaceX في جنوب تكساس، فعلى سبيل المثال، حققت المرحلة العليا التي يبلغ ارتفاعها 165 قدمًا (50 مترًا)، سرعة مدارية وبقيت عالياً لمدة 50 دقيقة تقريبًا قبل أن تنكسر أثناء عودتها إلى الغلاف الجوي للأرض.


كما أن المرحلة الأولى للصاروخ الضخم، وهي عبارة عن معزز عملاق يسمى Super Heavy، تفوقت في احتراق التعزيز، ومع ذلك، لم تسقط طائرة Super Heavy في خليج المكسيك كما هو مخطط لها؛ لقد تحطمت على ارتفاع حوالي 1650 قدمًا (500 مترًا) فوق الأمواج.




لا تزال شركة SpaceX تقوم بتحليل البيانات من رحلة الأسبوع الماضي، ولكنها تتطلع أيضًا إلى المهمة الرابعة.




في الواقع، نقلت الشركة مركبة الرحلة القادمة إلى منصة الإطلاق في Starbase للاختبار المقبل، حسبما قالت SpaceX في منشور على X.




وهذا الاختبار للإطلاق الثابت من اختبارات ما قبل الإطلاق، حيث يتم تشغيل المحركات لفترة وجيزة أثناء تثبيت المركبة على منصة الإطلاق.




إذا سار الاختبار بشكل جيد، وإذا منحت إدارة الطيران الفيدرالية رخصة إطلاق في الوقت المناسب، فيمكن لـ Starship أن تطير مرة أخرى في أقرب وقت في أوائل شهر مايو، حسبما قال رئيس SpaceX ومدير العمليات Gwynne Shotwell في وقت سابق من هذا الأسبوع.




تعمل شركة SpaceX على تطوير مركبة Starship لنقل الأشخاص والبضائع إلى القمر والمريخ، بالإضافة إلى أداء مجموعة متنوعة من مهام رحلات الفضاء الأخرى.


واختارت وكالة الفضاء ناسا مركبة Starship كأول مركبة هبوط مأهولة على سطح القمر لبرنامج القمر أرتميس.

[ad_2]

Scroll to Top