شاب يستخدم الذكاء الاصطناعى لتقليد والده المتوفى بالتواصل بالفيديو مع جدته

[ad_1]


استخدم شاب صينى الذكاء الاصطناعى أو تقنية التزييف العميق فى مقاطع فيديو لتحويل ملامح وجهه لتشبه والده المتوفى، حتى يتمكن من مواساة جدته الضعيفة التى لم تكن تعلم بوفاة ابنها، وقال الرجل، ولقبه سون، من مقاطعة لياونينغ بشمال شرق البلاد، إن عائلته كانت تخفى الحقيقة عن جدته بعد وفاة والده بمرض سرطان نادر قبل 6 أشهر.

الجدة تتحدث مع ابنها
الجدة تتحدث مع ابنها


وتعانى المرأة، البالغة من العمر 91 عامًا، من مشكلة خطيرة فى القلب، وكانوا يخشون أن تكون الأخبار مؤلمة للغاية بالنسبة لها، فأخبروها أن ابنها يتلقى العلاج فى أحد المستشفيات المرموقة فى بكين، ويجب أن يبقى هناك بسبب حالته، بحسب ما ذكر موقع scmp.

التزييف العميق
التزييف العميق


وقال سون إنه اضطر لاستخدام تكنولوجيا الذكاء الاصطناعى لإحياء والده بعد أن ظلت جدته تطلب رؤيته، وأخبرها أنه لم يُسمح لوالده بإحضار هاتفه المحمول إلى المستشفى، وتظاهر بأنه سافر إلى بكين لتسجيل مقطع فيديو له.


وباستخدام الصور القديمة وبرامج تبديل الوجه، وضع الحفيد وجه والده على وجهه، وقام بتقليد صوته، وقال: “أمى، أنا بخير فى بكين.. لا يمكنهم علاج هذا المرض المزعج، لكنه تحت السيطرة”، ثم أرسل الفيديو إلى عمته أولًا لتختبر جودته قبل أن يعرضه على جدته.

الأب
الأب قبل وفاته


وقالت سون إن المرأة العجوز، التى تعانى من ضعف البصر ولكن لديها نظرة متفائلة للحياة، اعتقدت أنه ابنها فى الفيديو، وقال سون إن تصوير الفيديو كان يعنى فرز صور والده، وهو الأمر الذى كان يتجنبه منذ وفاته.


وعندما مرض، أخذه سون إلى عشرات المستشفيات فى جميع أنحاء الصين وخارجها، بل وذهب إلى المعابد للصلاة، ووجد صعوبة بالغة فى قبول وفاة والده، لذلك أصبح التنكر أيضًا طريقته فى الوداع.


مقطع الفيديو للشاب وهو يروى قصة تبديل الوجه، نُشر على حسابه على Douyin، حصل على 5 ملايين مشاهدة، وقال أحد المراقبين على الإنترنت: “هذه هى أفضل طريقة لاستخدام تكنولوجيا التزييف العميق”، وقال آخر: “قد تكون الجدة تعرف ما حدث أفضل من أى شخص آخر، لكنها تحتاج فقط إلى بعض الراحة”.

[ad_2]

Scroll to Top