جنايات الفيوم تحيل أوراق مواطن مصرى يعمل فى إيطاليا متهم بالقتل إلى المفتى




أحالت محكمة جنايات الفيوم الدائرة الخامسة، برئاسة المستشار جنيدى الوكيل، وعضوية المستشارين علاء محمد عبدالوهاب، وأحمد ممدوح مرسى، وعمر أحمد محمد، بأمانة سر محمد يونس ومحمود سيف، وسكرتبر تنفيذ صالح كيلانى، المتهم بقتل مواطن مصرى يحمل الجنسية الإيطالية إلى فضيلة مفتى الجمهورية لاستطلاع الرأى الشرعى بإعدامه وتحددت جلسة الأسبوع الأول من مايو المقبل بالنطق بالحكم.




ترجع وقائع القضية إلى شهر ابريل من العام الماضى عندما تلقى مدير أمن الفيوم، إخطارا من مأمور مركز شرطة إطسا بمقتل أنور نمر يونس 65 عاما – مصرى ويعمل بدولة إيطاليا ويحمل جنسيتها ومقيم بقرية تطون، وانتقل لموقع الحادث مساعد مدير الأمن لمتابعة الحالة الأمنية ونقل جثة القتيل لمشرحة مستشفى إطسا المركزى.




وتبين من التحريات التى قادها رئيس فرع البحث الجنائى للمنطقة المركزية، وشارك فيها رئيس مباحث مركز إطسا، تحت إشراف مدير إدارة البحث الجنائى، أن القاتل يدعى إبراهيم. ع. ف – 45 عاما، حاصل على ليسانس ومقيم بقرية تطون أيضا.




وأشارت التحريات، إلى أن هناك معاملات مالية بين المجنى عليه والجانى، حيث استغل المتهم وجود المجنى عليه وسط أصدقائه خلال الساعات الأولى من صباح ثانى يوم عيد الفطر المبارك، واستدرجه من بينهم، بعد أن طلب منه الذهاب معه للسيارة لرغبته فى الحديث معه.




وأوضحت التحريات أنه بعد لحظات من ذهاب المجنى عليه مع المتهم الذى يدمن تعاطى ” الأستروكس” فوجئ الذى من كانوا يجلسون بصحبة القتيل على أحد مقاهى القرية بصوت طلقات نارية، تبعه إلقاء جثة الرجل الستينى من السيارة، ثم لاذ المتهم بالفرار بسيارته بعيدا عن موقع الجريمة.




وقال شهود عيان من ابناء قرية تطون، أن المتهم صاحب سجل أجرامى، حيث سبق وأن اعتدى على ابن عمه الذى يعمل بإحدى الصيدليات، وكاد أن يقتله، فضلا عن قيامه بإيقاف شقيقه بمنطقة أبو النور بعد أن اعتدى عليه فى الطريق العام واطلق النار عليه، ولولا تدخل المارة لوقع شقيقه الأصغر قتيلا، بالاضافة إلى اعتدائه الدائم على زوجته المقيمة بقرية تطون.




جرى نقل جثة القتيل لمشرحة مستشفى التأمين الصحى بمدينة الفيوم، بعد حضور أجهزة الأمن ووكيل نيابة إطسا، والذى قرار انتداب الطبيب الشرعى لتشريح جثة القتيل، حيث جرى ضبط المتهم فى إحدى قرى محافظة بنى سويف بعد قيامه بمحاولة الاستيلاء على إحدى السيارات بمحيط مركز سمسطا بعد تهديد قائدها بإشهار سلاح نارى طبنجة فى وجهه.

Scroll to Top