تقرير: اتهام شخصين بسرقة أسرار تجارية من تسلا لتأسيس منافس خاص بهما فى الصين

[ad_1]


اتُهم رجلان بالتآمر لمشاركة أسرار تجارية تخص شركة أمريكية رائدة في مجال السيارات الكهربائية، ولم يذكر المدعون الفيدراليون اسم شركة السيارات الكهربائية، مشيرين إليها فقط باسم “الشركة الضحية 1″، لكن صحيفة نيويورك تايمز ومنشورات أخرى حددت الشركة على أنها شركة تسلا التابعة لإيلون ماسك، بحسب موقع businessinsider الأمريكى.


وجاء في بيان أصدرته وزارة العدل الأمريكية أن كلاوس بفلوجبيل، وهو مواطن كندي ومقيم في الصين، اعتقل يوم الثلاثاء بعد اتهامه بإرسال أسرار تجارية لضباط إنفاذ القانون السريين تخص “شركة رائدة في مجال السيارات الكهربائية مقرها الولايات المتحدة”. 


وقد اتُهم بفلوجبيل بالتآمر مع المدعى عليه ييلونج شاو، من نينجبو، الصين، والذي لا يزال طليقا، وقال ممثلو الادعاء إن الزرجلين متهمان باستخدام المعلومات السرية المسروقة لتأسيس منافس خاص بهما في الصين.


حيث أن Pflugbeil وShao متهمان بسرقة التكنولوجيا المستخدمة في عملية تصنيع البطاريات التي أنفقت “الشركة الضحية -1” ما لا يقل عن 13 مليون دولار لتطويرها، وقال ممثلو الادعاء إن التكنولوجيا قدمت “ميزة تنافسية كبيرة” للشركة في عملية تصنيع البطاريات.


وقال مساعد المدعي العام ماثيو جي، أولسن من قسم الأمن القومي بوزارة العدل: “هذه السرقة الصارخة للأسرار التجارية المتقدمة المتعلقة بمكونات البطاريات وتجميعها تقلل من التفوق التكنولوجي لأمريكا”.


وأضاف جيمس سميث، مساعد المدير المسؤول عن مكتب مكتب التحقيقات الفيدرالي في نيويورك: “عندما تسرق الشركات الأجنبية المعلومات الاقتصادية الأمريكية، فإن ذلك لا يضر الشركات الضحية فحسب، بل يهدد أيضًا بنيتنا التحتية المالية”، وفي حالة إدانته، يواجه بفلوجبيل عقوبة قصوى تصل إلى 10 سنوات في السجن.

[ad_2]

Scroll to Top