التغييرات المتكررة بواجهة المستخدم تثير الجدل بشأن نظام مايكروسوفت

[ad_1]


أظهر موضوع مناقشة حديث على منصة Reddit موضوعات متكررة تتعلق بتجربة المستخدم داخل نظام التشغيل ويندوز، حيث أظهر المستخدمون حاجتهم لمزيد من القدرة على التنبؤ والتحكم في تحديثات النظام، حيث وجدوا أن عمليات إعادة التشغيل غير المتوقعة والتغييرات المتكررة في واجهة المستخدم قد تؤدى إلى تعطيل سير العمل لديهم مقابل دعمهم لصالح الواجهات المستقرة.


وقال المستخدمون إنهم يفضلون التحديثات التي تقدم ميزات جديدة بطريقة أكثر تحكمًا بدلاً من التغييرات المفاجئة والهامة.


كانت المخاوف تتعلق بالتغييرات المتكررة في واجهة المستخدم التي تغير موضع الأزرار والقوائم ومظهرها، حيث يؤدي عدم الاتساق هذا إلى صعوبة التنقل في النظام بكفاءة على المستخدمين المعتادين على تخطيط معين.


سلطت المناقشة الضوء على الارتباك الذي يحيط بوجود تطبيقات مايكروسوفت متعددة ذات وظائف متداخلة على ما يبدو، وشملت الأمثلة Teams وتطبيق “Consumer Teams”.


وفقا لmspoweruser، أدى تضمين مطالبات الإعلان ضمن الاشتراكات المدفوعة إلى استياء المستخدم، حيث يمكن أن تساهم دورات التطوير السريعة في صناعة البرمجيات في تغييرات غير معلنة وتعديلات متكررة لواجهة المستخدم، تمامًا مثلما أصدرت جوجل أيقونات تشبه MiUI في الإصدار التجريبي من أندرويد 15.


وبينما يحتفظ ويندوز بحضور قوي في سوق أنظمة التشغيل، فإن هذه التعليقات تسلط الضوء على أهمية تجربة المستخدم في تطوير البرامج، كذلك سيكون إيجاد التوازن بين الابتكار واحتياجات المستخدم أمرًا بالغ الأهمية بالنسبة لشركة مايكروسوفت للحفاظ على رضا المستخدم على المدى الطويل.

[ad_2]

Scroll to Top