إنجازات النساء فى الفضاء.. قائمة بأبرز المهمات والسيدات الأول فى تحقيقها

[ad_1]


يعد تاريخ مساهمات النساء في صناعة الفضاء أقصر بكثير من تاريخ مساهمات الرجال، وذلك ببساطة لأن النساء حصلن على بداية متأخرة في السباق الفضائي، على سبيل المثال، بدأ برنامج رواد الفضاء التابع لناسا في عام 1959، ولكن لم يكن الأمر به نساء حتى عام 1978 عندما ضمت تشكيلة الوكالة من المرشحين لرواد الفضاء النساء أخيرًا.


 


ومع ذلك، وبفضل العديد من الرواد الذين دافعوا ضد الحدود غير العادلة للمساواة في استكشاف الفضاء، ارتفع بسرعة عدد السيدات الرائدات اللاتي يكتبن طريقهن إلى كتب التاريخ، فقد تم إنجاز الكثير من العمل.

فضاء


وفقا لما ذكره موقع “space”، فإن فالنتينا تيريشكوفا كانت أول امرأة تحلق إلى الفضاء في عام 1963، وأصبحت سالي رايد أول امرأة أمريكية تصل إلى الفضاء في عام 1982، وفي عام 1992، أصبحت ماي جيميسون أول امرأة أمريكية من أصل أفريقي تطير إلى الفضاء، كما سجلت بيجي ويتسون، في أبريل من عام 2017، أكبر عدد من الساعات في الفضاء لأي رائد فضاء أمريكي.




كما كانت أنوشه أنصاري أول سائحة فضاء في عام 2006، وبيث موزس أول من يطير على متن مركبة تم إطلاقها تجاريًا في عام 2019، وأصبحت سيان بروكتور، في عام 2021، أول امرأة أمريكية من أصل أفريقي تقود مركبة فضائية في أول مهمة فضائية مدنية بالكامل.




وفي ذلك العام أيضًا، حصلت ماري فانك، البالغة من العمر 82 عامًا، على مكانتها في التاريخ باعتبارها أكبر شخص سنًا يذهب إلى الفضاء.

نساء في الفضاء
نساء في الفضاء




وبقدر ما كانت إنجازات النساء مذهلة في مجال انعدام الجاذبية، هناك من أحدثوا ثورة في استكشاف الفضاء من على الأرض مباشرة، كانت باربرا بولسون واحدة من أوائل العالمات اللاتي عملن في مختبر الدفع النفاث التابع لناسا (JPL) في عام 1948، فيما أصبحت كارول كريج أول مؤسسة ومالكة لشركة فضائية يتم طرحها للاكتتاب العام في عام 2021.


 

[ad_2]

Scroll to Top