أبل تعين موظفين للعمل على VISION PRO من أجل الإطلاق العالمي

[ad_1]


منذ إطلاق Vision Pro في الولايات المتحدة، التزمت شركة أبل الصمت بشأن طرحه الدولي، وعلى الرغم من تأكيدهم على توفر نظارة الواقع الافتراضي عالميًا، إلا أن تواريخ الإصدار المحددة تظل طي الكتمان، ومع ذلك، تشير التقارير الأخيرة إلى خطة أبل لتقديم Vision Pro في بلدان إضافية، مع توسيع دعم اللغة.


ولزيادة دعم هذا الإطلاق العالمي، أبرز تقرير حديث صادر عن MacRumors أن شركة أبل نشرت قوائم وظائف جديدة على موقعها الإلكتروني تبحث عن متخصصين في Vision Pro في أسواق مثل أستراليا والصين واليابان.


وتشير التقارير إلى أن شركة أبل قد تستعد لتقديم Vision Pro في أستراليا والصين واليابان بعد ذلك، وتسعى الشركة إلى شغل وظائف “متخصصي الخبرة الموجزة” داخل هذه المناطق وقد أصدرت إعلانات الوظائف رسميًا، وسينضم هؤلاء المتخصصون إلى فريق مبيعات أبل لعرض Vision Pro لعملاء الشركات المهتمين باستكشاف الجهاز وشرائه.


وتذكر قائمة الوظائف بوضوح Vision Pro ومنصة VisionOS المصاحبة له، وعلى الرغم من أن شركة أبل قد قامت حاليًا بإزالة القائمة، فقد يكون ذلك بسبب شغل المنصب أو رغبة أبل في تقييد المزيد من التكهنات حول توسيع Vision Pro،ومع ذلك، فإن التطورات حول VisionPro تشير إلى أنه يمكننا توقع الإطلاق العالمي قريبًا، ربما قبل مؤتمر WWDC 2024.


ووفقًا لتقرير صادر عن Ming-Chi Kuo، فقد أشار سابقًا إلى أن الإصدار الأولي لشركة أبل في الولايات المتحدة فقط كان لضمان تجربة مبيعات سلسة، نظرًا لمتطلبات المنتج للعملاء للعثور على العدسات المناسبة والوصفات الطبية، ومع ذلك، يقترح كو أن شركة آبل تعتزم توسيع نطاق وصولها خارج الولايات المتحدة، بهدف إصدار إصدار أوسع قبل مؤتمر المطورين العالمي (WWDC) في عام 2024، ومن المتوقع أن تعزز هذه الخطوة تفاعلًا أعمق مع المطورين عبر تحديث VisionOS 2 الذي طال انتظاره.


أما بالنسبة لتوسيع لغة Vision Pro، ففي التحديث الأخير من Mac Rumors، تم الكشف عن أن التطورات الجديدة في كود Vision Pro تشير إلى خطوات أبل نحو دمج لوحة مفاتيح افتراضية، مما يشير إلى إمكانية طرح الجهاز في أسواق إضافية.


وفقًا للتقرير، نقلاً عن أحدث كود Vision Pro، تخطط شركة أبل لدمج 12 لغة جديدة في لوحة المفاتيح الافتراضية، مما يشير إلى الإطلاق العالمي الوشيك للمنتج. في الوقت الحالي، تتوافق لوحة المفاتيح Vision Pro فقط مع اللغة الإنجليزية (الولايات المتحدة) والرموز التعبيرية، مما يعكس توفرها الحصري في الولايات المتحدة. بالنسبة لإصدار دولي أوسع، من المتوقع أن تقوم شركة أبل بتوسيع دعم اللغة، وهي عملية جارية حاليًا.


وأبرزت Mac Rumors أن رمز VisionOS يشير إلى التوافق القادم للوحة المفاتيح الافتراضية وميزة التصحيح التلقائي مع اللغات التالية: الكانتونية التقليدية، والصينية المبسطة، والإنجليزية (أستراليا)، والإنجليزية (كندا)، والإنجليزية (اليابان)، والإنجليزية (سنغافورة)، الإنجليزية (المملكة المتحدة)، والفرنسية (كندا)، والفرنسية (فرنسا)، والألمانية (ألمانيا)، واليابانية، والكورية.


على الرغم من أن إضافة هذه اللغات لا يؤكد الإطلاق الفوري في جميع المناطق المحددة، إلا أنه يشير بقوة إلى أساس شركة أبل لإطلاق Vision Pro في دول مثل أستراليا وكندا والصين وألمانيا واليابان وكوريا الجنوبية.


وفيما يتعلق بسوق الولايات المتحدة، فقد أتاحت شركة أبل جهاز Vision Pro بدءًا من 2 فبراير، تمثل سماعة الواقع الافتراضي الجديدة هذه أول غزوة لشركة أبل في أجهزة سماعات الرأس القابلة للارتداء، مما يوفر تجربة واقع مختلط غامرة، ويبلغ سعر Vision Pro حاليًا 3499 دولارًا في الولايات المتحدة.


 

[ad_2]

Scroll to Top